Comunicação

“الفيزا الذهبية” البرتغالية

 

ملخص: نظام برتغالي جديد وتنافسي يُعرف بـ”الفيزا الذهبية“. يسمح للمواطنين من خارج دول الاتحاد الأوروبي ومن الدول غير الموقعة على معاهدة شنغن بالتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة يوفر الحق في جمع شمل العائلة أو إعادة توحيدها. تفتح “الفيزا الذهبية” البرتغالية الطريق أمام اكتساب سريع لصفة المواطنة البرتغالية للأفراد المنخرطين في أنشطة الاستثمار التي تتمثل في: (أ) شراء المنازل أو الممتلكات المؤجرة لأغراض تجارية وزراعية أو سياحية وتبلغ قيمة الشراء 500000 يورو أو أكثر لكل متقدم للحصول على ” الفيزا الذهبية”، (ب) نقل رؤوس الأموال المخصصة للاستثمار بحد أدنى يبلغ 1000000 يورو، بما في ذلك شراء الأسهم أو الشركات، (ج) استثمارات من أي نوع تخلق ما لا يقل عن 10 وظائف جديدة.  البرتغال هي البلد المثالي للبحوث والتنمية التجارية والعقارية وأنشطة السياحة والترفيه والرعاية الصحية والعلوم الطبية، وتكنولوجيا المعلومات وصناعات الاتصالات أو للتقاعد المريح والمعفي من الضرائب مع أسعار وتكاليف وحالات أخرى لا تقبل المنافسة.

“الفيزا الذهبية” البرتغالية

I.                   تصريح برتغالي جديد للإقامة يسمح بالقيام بأنشطة الاستثمار في البرتغال: يسهل الحصول عليه ويعتبر خطوة سريعة نحو الحصول على الجنسية البرتغالية 

نظرًا إلى الحاجة الملحة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى البرتغال، في 9 أغسطس 2012, تم إدخال مخطط تأسيسي جديد حيز التنفيذ يسمح للمواطنين من خارج دول الاتحاد الأوروبي (“الاتحاد الأوروبي”) ومواطني البلدان غير الموقعة على معاهدة شنغن [1] بالحصول على تصريح للإقامة في البرتغال بشرط أن يقوم هؤلاء الأشخاص بتنفيذ أنشطة استثمارية في البرتغال.

ويسمى هذا النوع الجديد من تصاريح الإقامة “ARI – Autorização de Residência para Atividades de Investimento” (“تصريح إقامة لنشاط الاستثمار”) الذي كثيرا ما يشار إليه باسم “فيزا الذهبية” أيضًا.”.

هذه الأحكام القانونية الجديدة تفتح الباب أمام إمكانية التقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة لمتابعة الأنشطة الاستثمارية لأولئك الذين أتوا إلى البرتغال بصورة منتظمة (مثل،

حاملي تأشيرات شنغن صالحة أو المستفيدين من الاعفاء من تأشيرة الدخول)، عن طريق نقل رؤوس الأموال، وخلق وظائف جديدة أو تملك العقارات.

أصحاب هذه “التأشيرات الذهبية” لهم الحق في جلب عائلاتهم ويمكنهم الحصول على تصريح إقامة دائمة.

أصحاب “التأشيرات الذهبية” البرتغالية قد يصبحون مؤهلين للحصول على الجنسية البرتغالية ويسهل الحصول عليها بكثير عن معظم إن لم يكن كل الدول الأوروبية.

II.                                                                              من تنطبق عليهم الشروط

المواطنون من خارج دول الاتحاد الأوروبي ومن خارج الدول الموقعة على معاهدة شنغن المشاركين في نشاط استثماري يتم تنفيذه إما بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر عن طريق إحدى الشركات، وسيجري تنفيذه لمدة لا تقل عن 5 (خمسة) سنوات

  • نقل رأس مال بمبلغ يساوي أو أعلى من 100000000 يورو، بما في ذلك الاستثمارات في رأس مال الشركات، أو
  • خلق ما لا يقل عن 10 وظائف، والتي يعترف بها عندما يكون هناك دليل على تسجيل جميع العاملين في نظام الضمان الاجتماعي البرتغالي؛ أو
  • شراء ممتلكات عقارية بحدد أدنى يبلغ 50000000 يورو، في أي من الحالات التالية:
  • شراء إما بشكل فردي أو في صورة ملكية مشتركة، على أن يتوفر شرط في هذه الحالة الأخيرة وهو أن كل شريك في الملكية المستثمرة يكون قد استثمر بحدد أدنى مبلغ 50000000 يورو أو وقع كمبيالة بالشراء؛
  • الممتلكات التي لها أعباء أكثر من 50000000 يورو؛
  • الممتلكات التي يتم تأجيرها لأغراض تجارية وزراعية أو سياحية.

III.                                                                           أقل مدة إقامة مطلوبة في البرتغال

تصريح الإقامة المؤقت صالح لمدة سنة واحدة من تاريخ صدوره، ويجوز تجديده لفترات متعاقبة من عامين، على أن يبين جواز سفره، طالما لا تزال الشروط المطلوبة لإصدار مثل هذه “الفيزا الذهبية” متوافرة.

يجب على المتقدمين إثبات أنهم قد أقاموا في البرتغال على الأقل المدد التالية وذلك لأغراض التجديد الدوري للـ”الفيزا الذهبية”:

  •       7 أيام في السنة الأولى من مدة “فيزا الذهبية”، و
  •       14 يومًا في أي سنتين لاحقتين.

IV.                                                                           كيفية التقدم للحصول على الفيزا الذهبية

  • يجب ملأ البيانات الخاصة بمنح أو تجديد “الفيزا الذهبية” شخصيا في دائرة خدمات الهجرة والحدود البرتغالية (“Serviço de Estrangeiros e Fronteiras – SEF”) في المنطقة التي يسكن فيها مقدم الطلب.

V.                                                                              مزايا “الفيزا الذهبية” البرتغالية

بسبب الأزمة الاقتصادية والمالية الحالية، تعتبر البرتغال أفضل بلد أوروبي للمهتمين بالاستثمار في مجال العقارات بجميع أنواعها، بما في ذلك المنازل التي تتمتع بأصول عالية الجودة بأسعار ممتازة مع احتمالية عالية لزيادة القيمة في المستقبل.

إن مزيج الانفتاح الاقتصادي في البرتغال، كونها عضوا في الاتحاد الأوروبي، يتيح الوصول إلى جميع البلدان والأسواق الأوروبية، وإقامة علاقات قوية مع الدول الناطقة بالبرتغالية مثل البرازيل وعدة بلدان أفريقية وتيمور الشرقية وتعزيز الصلات التاريخية مع الهند والصين، ولا سيما في هذه الحالة الأخيرة عبر المنطقة الإدارية الخاصة لماكاو، فضلا عن الموقع الجغرافي الاستراتيجي الفريد الذي تتمتع به البرتغال، مما جعلها بوابة طبيعية بين الاتحاد الأوروبي والأسواق العالمية.

 

Marcos Freitas Carvalho
Paulino Brilhante Santos

[1] معاهدة شنغن: معاهدة دخلت حيز التنفيذ بين عدد من دول الاتحاد الأوروبي (مع بعض الاستثناءات البارزة مثل المملكة المتحدة، على سبيل المثال) وعدد قليل من البلدان غير الأعضاء في الاتحاد الأوروبي من قارة أوروبا، وهي تقضي بالسماح بحرية تنقل الأفراد الذين يحملون إقامة أو تأشيرة إقامة صادرة عن أي بلد منضم للمعاهدة في أي من البلدان الأخرى المنضمة للمعاهدة.